البرمجة والتكنولوجيا technology أدوات بناء المستقبل الأساسية

الثلاثاء، 20 يوليو 2021

/ من Editor

 دعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، مؤخرا خريجي برنامج مليون مبرمج عربي للمشاركة والتنافس على تطوير مشاريع برمجية مبتكرة بالاعتماد على المهارات والخبرات التي اكتسبوها ضمن منافسة تكنولوجية هي الأضخم من نوعها في المنطقة.

البرمجة والتكنولوجيا technology أدوات بناء المستقبل الأساسية

وسيتم الإعلان عن الفائزين بهذا التحدي خلال "إكسبو 2020 دبي"، أكبر تجمع عالمي يعزز مكانة الإمارات كملتقى للدول والأفراد والأفكار والابتكار، والذي ستنطلق فعالياته في أكتوبر المقبل، وسوف يتم تكريم المشروع الفائز بالتحدي بمنحه الجائزة الكبرى ومقدارها مليون دولار أمريكي، فيما سيحصل 5 متسابقين، من أصحاب المشاريع الخمسة الأفضل، على جوائز بقيمة 50 ألف دولار لكل منهم، وسيتم تكريم 4 من أفضل المدربين المشاركين في مبادرة "مليون مبرمج عربي، بجائزة قدرها 25 ألف دولار لكل مدرب.

وكانت مبادرة "مليون مبرمج عربي"، التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل، وتنظم تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، قد أعلنت اختتام أكبر مبادرة تدريبية من نوعها في العالم لتدريب مليون شاب وشابة من أبناء الوطن العربي على لغة البرمجة، وذلك بعد ثلاث سنوات من إطلاقها، ملتزمةً بالبرنامج الزمني المحدد لها، وفق آلية تدريب حرصت على أن تكون منهجية ومتواصلة، وذات مستهدفات واضحة ومحددة، متغلِّبةً على كافة العوائق والتحديات اللوجستية التي فرضها تفشي وباء فيروس كورونا المستجد في العالم. 

وغرد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" على حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، محتفياً سموه بما أنجزته " مبادرة مليون مبرمج عربي "، قائلاً: " مليون مبرمج عربي من 80 بلداً التحقوا بأهم برنامج لتدريبهم على لغة المستقبل .. من خلال 5 ملايين ساعة عمل و76 ألف ورشة تدريبية و100 ألف مشروع تخرُّج ناجح و1500 منحة للمتفوقين .. إنجاز كبير لشبابنا العربي في ثلاث سنوات ".

وأكد سموه بالقول : " مسيرة التطوير والتحديث في المنطقة متواصلة بقيادة الإمارات .. وندعو خريجي "مليون مبرمج عربي" للمشاركة في أكبر تحدٍّ للبرمجة .. وسنكرم المتميزين منهم في "إكسبو دبي" .. منصة الابتكار الأضخم في العالم .. كي يكونوا جزءاً من أكبر حراك معرفي وإبداعي تشهده البشرية تحت فضاء دبي".

وأضاف سموه : " نتطلع من خلال هذا التحدي إلى مشاريع تخدم الناس وتحدث نقلة في العمل والحياة .. وتسهم في بناء مجتمعات مستقرة ومزدهرة"، وتابع سموه: " شبابنا العربي هم ثروة أمتنا وهم عماد نهضتها وهم الذين سيضعون دولهم على الطريق إلى المستقبل .. والبرمجة والتكنولوجيا والعلوم المتقدمة لَبِنات هذا المستقبل وأدواته الأساسية".


مهم
© 2021 مواقف | كل الحقوق محفوظة