طلاب جامعة المنصورة يخترعون "جهاز كلوي محمول"

الثلاثاء، 4 مايو 2021

/ من Editor

 نجح مجموعة من شباب طلبة جامعة المنصورة في تصميم أول جهاز غسيل كلوي متنقل كمشروع تخرج. يعد المشروع من أوائل النسخ المحمولة وأجهزة الغسيل المتنقلة على مستوى جمهورية مصر، والذي يهدف لمساعدة كل مرضى الغسيل الكلوي أو المرضى المصابين بكورونا في مستشفيات العزل الصحي أو المرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن الذين يعانون من الفشل الكلوي، حيث يتميز بسهولة الاستخدام وإمكانية الاستخدام المنزلي.

طلاب جامعة المنصورة يخترعون "جهاز كلوي محمول"

يتميز الجهاز بوجود دائرة تعقيم تقوم بتعقيم الجهاز كلياً قبل التشغيل وكذلك نظام أمان ونظام تنبيه لحماية المرضى أثناء الاستخدام، كما يتميز الجهاز بصلاحيته للاستخدام الشخصي أو الجماعي مع مراعاة عدم انتقال أي عدوى من مريض لآخر.

أكدت الجامعة أن جهاز الغسيل الكلوي المحمول الجديد سيوفر كل جلسات الغسيل الكلوي في المنزل دون الحاجة إلى الانتقال إلي المستشفيات أو المراكز المتخصصة في الغسيل الكلوي، ويمكن إجراء الجلسة في المنزل، بما يضمن راحة المرضى ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وتوفير المجهود والوقت وكذلك الكثير من المال، ويتوافر الجهاز بنسخته الحالية بسعر يتراوح ما 20 إلى 30 ألف جنيه فقط، وهي بذلك أقل بكثير من متوسط التكلفة الكلية لمريض الغسيل سنوياً والتي وصلت إلى 57 ألف جنيه. 

وأوضحت الجامعة أن الفريق الذي عمل على اختراع جهاز الغسيل الكلوي المحمول يقوم حالياً بالعمل على الجهاز لتحويله لشركة ناشئة وجلب فرص الاستثمار ودخول الجهاز في مرحلة الإنتاج الكمي.



مهم
© 2021 مواقف | كل الحقوق محفوظة