متاحف الشارقة..جولة بين مختلف الحضارات

الاثنين، 22 مارس 2021

/ من Editor

أكد عدد من زوار متاحف الشارقة على أهمية الأعمال الإبداعية، والمقتنيات التاريخية والأثرية والتراثية وأثرها في حياة الناس، ودورها في تعزيز التفكير الإيجابي، وإضفاء السعادة على حياتهم، لما تحمله من عبق التاريخ، وروعة الفنون التي تثري مخيلة الأفراد، وتزيد من رصيدهم الثقافي، وترتقي بذائقتهم الفنية.

متاحف الشارقة..جولة بين مختلف الحضارات

ويشير الزوار إلى أن الدخول إلى المتاحف لا يتوقف عند حد الزيارة المجردة، إذ أنها تأخذهم في رحلات عبر العصور والأزمنة، وتجول بهم بين مختلف الحضارات، لتنقلهم من الحيز المكاني نحو آفاق واسعة من التاريخ، وتطوف بهم بين مختلف الأزمنة، ليعودوا مفعمين بالسعادة، والشغف نحو العمل والعطاء بسعادة.

وفي هذا الصدد قالت سعادة منال عطايا مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف: "لطالما كان الفن من أهم العناصر التي تربطنا وتجمعنا معاً، حيث يوفر الفن الطـمأنينة والسعادة، ويسهم في تغيير الحياة ويوجهها بشكل إيجابي، من خلال إلهامه للناس، وتشجيعهم على التفكير الابداعي ما يساعد في تأسيس ثقافة تقوم على تقبل الآخر والانفتاح عليه، والتعامل مع الاختلافات بصورة خلّاقة، تقود إلى عالم أكثر انسجاماً وتناغماً".

وأضافت : "نؤكد في هيئة الشارقة للمتاحف أن الفن والثقافة وسيلتا اتصال قوية وحيوية لرفاهيتنا، لا سيما في أوقات الأزمات، حيث تكمن قوة الفن في قدرته على تشجيع الأفراد، والارتقاء فكريًا، ورفع معنوياتهم وتوحيدهم، ولهذا السبب نسعى في الهيئة إلى ترسيخ ثوابت إمارة الشارقة وتوجهاتها في دعم جميع أشكال الفنون، البصرية، والموسيقية، والأدبية

 

مهم
© 2021 مواقف | كل الحقوق محفوظة